Browsing the archives for the نقل tag.


فضفضة .. قليلٌ من كثيـر!

و عجبي, يوميات

اللي اختشوا ماتوا

السلام عليكم و رحمة الله …..

هذه فضفضة .. لعلي أُخرِجُ ما بداخلي فأرتاح قليلا

ما حدث اليوم ليس استثنائيا ولا جديدا على أحد ، غير أنه بدا جديدا على مسامعي! فما هو …. ؟

= = = = = = = = >>>

أضحكت سِنّي .. لا أضحك الله لك سناً في معصية !!

استيقظت اليوم باكرا بنشاط لأنني سأذهب حيث أُحب أن أتواجد دائماً … إلى المكتبة :)

نزلت من بيتي و عند اقترابي من المكتبة “مشياً” مررت بجوار سيارة”نصف نقل” كانت أصوات الأغاني التي أسميها أنا أغاني ميكروباصات – لأنها سيئة للغاية في كل شئ و تقريبا بلا معنى واضح  – كانت تلك الأصوات تنبعث منها . . . . وضعت رأسي في الأرض حتى لا أتعرَّض لأي نظرات من السائق لكني مع ذلك لم أسْلمَ :(
أطلَّ برأسه من النافذة قائلا بكل -جُرأة و استهزاء- : ” ماتيجي نطلع عمرة ” . . . . . . . . . !!!!!!

لا حول و لا قوة إلا بالله!! وصلت بك الدرجة – من الحقا**- إلى أن تختار تلك الطاعة العظيمة حتى تضعها في غير موضعها … “تعاكسني” بدون أدنى قدر من حياء …… حتى لم تستحِ من الله و أنت تنطقها !!!!!!!

حينها إستحضرت آية من القرآن الكريم ، قال الله تعالى : ((وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ)) الآيات … سورة التوبة، آية 65

و لا تعليق ! … أسأل الله ألا أكون قد وضعت الآية في غير موضعها.

و للإستزادة في باب من هزل بشئ فيه ذكر الله ادخل هنا .

الرجولة .. أين هيَ؟؟!

اليوم أيضاً :) لكن في رحلة العودة حدث ما لابد منه .. ركبت “الميكروباص” وسيلة المواصلات الأسرع! لأني بطبيعة الحال سكني قريب من المكتبة ..

المهم .. دخلت في هذا العالم العجيب الذي مازلت مندهشة من قدرته على شق وجودٍ له في هذه الحياة .. اضطررت لأن أجلس في مكان “مزنوق” :) على يساري سيدة و على يميني “لا أدري من” …. وضعت حقيبتي بجواري مخافة أن يأتي رجل ليلتصق بي دون أدنى مراعاة … و رغم ذلك جاء الأول ليجلس فقال لي بغلظة ” شيلي الشنطة خليني اقعد ” !!! أجبته أني لا أستطيع ” حضرتك كده هاتلزق- تلتصق- فيا ” و أصررت على ذلك فانتقل إلى مقعد آخر ، و جاء مَن بعده و جلس و طلب نفس الشئ!! أجبته كما سبق ، فنظر لي شذرا و أصرّ .. فنَظرتْ له مندهشةً و أصررت icon_twisted

أصبح الأمر عِناداً (( متحاولش))  😀 !!

طبعا جَلَسَ صامتاً … لكنني وددت لو أسأله، أليس عندك أخت أو زوجة … ألست تخاف أن يلمسهما أحد عمداً مثلما أرَدت أنت ؟؟!
إن كنت تَخاف فتلك مصيبةٌ >> أين حياؤك .. أليس في وجهِكَ ماء؟! ترضى لغيرك ما لا ترضاه لأهلك!
وإن كنت لا تَخَاف فالمصيبةُ أعظَمُ  >> أنت إذن ما فيك شئ من الرجولة :p

خِف إذن .. لأن الذي ستفعله بالناس سيُفعل بك أو بزوجتك ، و هي أصلا قد لا يكون لها أي ذنب في ذلك .. فلا تنتقص من رجولتك بمثل هذه الأفعال.

و بعد . . .  فهذا قليلٌ من كثير . . .

دمتم بخير و على طاعة :)

———————————

ملحوظة: سأسافر الإسكندرية غدا و لمدة ثلاثة أيام ( تغيير جو) … ادعولي بالسلامة من كل شر و معصية .. اللهم آميــن.

Be the first to like.
Share
15 Comments