Browsing the blog archives for July, 2009.


في رأس كل منا وهم كبير اسمه الحب 1

كتب هو

Hearts

قال فيلسوف معاصر : في رأس كل منا وهم كبير إسمه الحب
قلت : ولكني لا أراه وهما
قال : وما ذاك
قلت : حقيقة ثابتة ثبات الوجود
قال : وهل تعرف ما هو الوجود
قلت : وجودنا معا
قال : وهل نحن سنخلد معا
قلت : مقابل الوجود لا بد أن يكون فناء
قال : وما بين الوجود والفناء الا لحظات
قلت : نعيشها بالحب وبدونها لا وجود
قال : ومن لم يحب لا يكون موجودا
قلت : بلى
قال : لعلك تشير الى حب البقاء
قلت : أليس حبا؟
قال : ومن أجل حب البقاء يقتل الأعلى الأدنى وقد يقتل هو الأعلى
قلت : فلنبسط الأمر ونضعه على بساط البحث
قال : لعلني مستمع جيد ، هات ما عندك
قلت : بل إني مستمعك ، أو هكذا يجب أن يستمع من هو مثلى الى من هو مثلك
قال : انها قصة حدثت في ماض قريب ، وكل ما يحدث هو ماض قريب
قلت : أليس هناك حاضرا
قال : اذا رأيته أو تحدثت عنه أو عشته فقد أصبح ماضيا
قلت : فلأستمع لك
قال :
محموم هو قد جافاه الرقاد وآلام شديدة تعتصر قلبه وتعتمل نفسه فلايلق بالا لالام الجسد ولا يحسها ، تجده تارة واقفا وتارة يلقي بنفسه على الفراش ولا يلبث أن ينتفض جالسا أو قائما ، سألته ماذا؟ قال انها اللوعة ، فقد فرض علي ألا ألتقيها وألا أتزوجها ، عندما تيسرت الأمور وزالت المعارضات ممن أنتمي اليهم ، وجدت الطريق مسدودا ، لا لم تقاوم بما يكفي وانتزعها مني ذو سطوة ونفوذ فتذللت له كل السبل ، قلت أليس لك مخرج مما أنت فيه؟ ، ألست إنسانا؟ قال وماذا يعني؟ ، قلت النسيان ، قال مستحيل .
لم يلبث الا قليلا ، ووجدته هانئا سعيدا مع أخرى تزوجها وله منها الولد ، تسللت بعيدا بعيدا كي لا يراني ولا يرى في نفسه مني اتراحه التي واساها أنه إنسان .
قلت: هذا واقع الحال ، ولا ينفي أنه أحب الأولى وفي نفسه منها طيف وخيال كما أنه يحب الثانية
قال : أرأيت ، إنه الوهم
قلت : لا ، وكيف تجد الغلبة لمن يتزوجون ولا يفرق بينهم سوى الفناء ، أليس حبا
قال : بل إنه إلف العادة ، هل لك أن تدلل على ما تراه
قلت : ما أره هو مرحبا بالحب الذي يبدأ بعد الزواج فهو ينمو ويستمر مدعوما من الخالق الذي يهب المودة والرحمة لهكذا حب . ولكن الحب الذي ينتهي بالزواج ينتهي .
قال : هل يقتل الزواج الحب .
قلت : لا ، هنا أتفق معك أن ما قبل الزواج هو ميل وهوى وليس حبا
قال : وهم الا تعترف
قلت : سمه ما شئت اتفقنا أو اختلفنا ، ولكن هل عندك قصة أخرى
قال : هلا حدثتني هذه المرة عما رأيته وجعلك تؤمن بهذا الحب
قلت : بلى خذ من الواقع حكايتي
بعيدا بعيدا عن الجذور وفي خطى سريعة وجدا نفسيهما في معترك آخر دون أهل ولا أصحاب يبدآن حياتهما ، اتفقا اختلفا ، لا يعلم عنهما سوى الخالق ، الطباع والعادات والاهتمامات والانتماءات مختلفة اختلافا بينا ، أحبا بعضهما وأحبا الحياة معا قبلها ، كان منها المودة ومنه الرحمة ، اختلفا أو اتفقا ، تشاجرا وتصالحا ، بالحب يبدأ وينتهي كل شيء ، هل هذا وهما أيها الفيلسوف؟
قال : إلف العادة كما أسلفت
قلت : إلف العادة لا يكون في العلاقات الانسانية ، يمكن أن يكون في السلوك ، وهو بذلك يشترك فيه الانسان والمخلوفات الأخرى وخاصة الحيوانات .
قال : لست أرى ما ترى
قلت : لعلك ترى ، فقد انسحب منك العمر ولم تتزوج
قال : تلك قضية أخرى

ولم نتفق !

و للحديث بقية ……

– – – – – – – – – – – – – – – –  – – – –

بعد أن قرأت الحوار السابق الذي كان تعليقا من أبي على تدوينة لأختي ، سألته مندهشة :” حلو أوي ، نقلت الحوار دا منين يا بابا؟!!
أبي: …………….
و عرفتُ بعدها أن هذا الحوار نقلا عن قلم أبي الشخصي أو فلنقُل “كيبوردُه” 😀 و ليس من أحدٍ آخر .. سلمت يداك أبتاه.

انتظروا إذن بقية الحديث كما يكمله أبي .. إما هنا في مدونتي أو عما قريب بإذن الله في مدونته 😉

=================

تحديث:

تم بحمد الله افتتاح مدونة أبي، تجدون عليها الموضوعان ، إيضاً بإمكانكم رؤية بقية هذا الموضوع من هنا في مدونتي.

1 person likes this post.
Share
12 Comments

لماذا من حولك أغبياء ؟!

القراءة حياة

السلام عليكم …. هذه هي أحدث قراءاتي في مدونة كتب و أحببت أن أضعها هنا للإفادة

======>>

دليلك الشخصي لخلق تواصل فعال مع من لا يفهمونك.

لماذا من حولك أغبياء
لماذا من حولك أغبياء

يعاني معظم الناس و لا سيما الأذكياء منهم من الإحساس المقيم بانعدام ذكاء الآخرين!

إن هذا الكتاب يناقش أسباب ذلك التي هي :

– الآخرون قد لا يفهمون ما نقصده في كثير من الأحيان..

– الآخرون يتصرفون أحيانا بغرابة ( لو كنت مكانهم لما تصرفت بهذه الطريقة!)

– أحيانا نشعر أن الآخرين يفكرون لا كما ينبغي لهم أن يفكروا ..

– أحيانا يحدث الصراع أو الخلاف . . ونتعجب : كيف لا يرون أنني على حق ؟؟

كيف تقرأ هذا الكتاب؟!

إن الكاتب يعطيك الحرية الكاملة في تصفح الكتاب و قراءته بالترتيب الذي يروق لك . . . . . فقد جعل الكتاب في 15 فصلا كل منها يمثل خطة مستقلة يستطيع بها القارئ التواصل على نحو أفضل لأنها تحتوي على استراتيجيات وضعها علماء التنمية الذاتية للوصول إلى الاتصال الفعال مع الآخرين.

إن الكتاب يستحق القراءة بالفعل فإن لم تكن تسعى إلى تحقيق تواصل في الناحية العملية فإنه يساعدك جدا على التواصل بشكل أفضل مع أهلك و أصدقائك و شريك/ة حياتك ، بالإضافة إلى أسلوبه السهل البسيط و إمكانية تطبيق الاستراتيجيات الواردة به كما أنه مزود بالرسوم الكاريكاتورية التي تُثري الموضوع و تجعل الكتاب أخف ظلا مما يتوقع القراء :) .

من أكثر المقولات التي أعجبتني:

لا يمكننا حل الخلافات بنفس طريقة التفكير التي استخدمت في إيجاد هذه الخلافات. ألبرت اينشتاين

لا تحكم على الناس من معنى تصرفاتهم بالنسبة لك بل بالنسبة لهم هم! شريف عرفة

هناك حكمة سماوية عميقة في أن يكون لنا أذنين و فم واحد .. وهي: أن نستمع أكثر مما نتكلم!

عن الإستماع الفعال:

الإستماع يجعلك أكثر دراية بنفوس الآخرين . . استغل أذنيك لفهم الناس أكثر . . فهُم يعطونك مفاتيح شخصياتهم طوال الوقت حين يتحدثون، لكننا نقاطعهم لأننا نريد التحدث و إعطائهم مفاتيحنا بدلا منهم !!

– أعجبني الفصل الخامس جدا الذي هو بعنوان ( معاملة الناس لك .. من اختيارك أنت) أنقل لكم بعض منه :

لماذا يعاملونني هكذا

في كثير من الأحيان تصدمنا معاملة الناس لنا . . لا سيما أقربهم منا

في الحقيقة هناك قاعدة هامة لا بد من أن نعيها جيدا …….

لا تشك في معاملة الناس لك أبدا لأنها من صنعك أنت!

يعتقد البعض أن معاملة الناس لنا خارجة عن نطاق سيطرتنا .. شئ لا يد لنا فيه .. إلا أن هذا غير صحيح بالمرة..

أنت من يضع القوانين و الحواجز للناس كي يعاملوك على أساسها .. اعلم هذا ..

تخيل أن الناس حولك عرائس ماريونت تمسك أنت بخيوطها .. هكذا عليك أن تعامل الناس .. لو تصرف معك أحدهم بطريقة لا تريدها، اعلم أنك – فقط – جذبت الخيط الخطأ!

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ….

ليس من الصحيح أن تجبر نفسك على تقبل الإساءة كي تكون لطيفا .. الإتصال الناجح هو أن تحدد ما تريد، و ما لا تريد في العلاقة .. أن تضع الخطوط الحمراء التي لا يجب للطرف الآخر يتجاوزها كي تستمر العلاقة.

العقاب يكون عند الخطأ .. لا عند العدول عنه!  مثال:

اقترب ميدو من والده مترددا .. و طلب منه أن يكلمه على انفراد .. وضع الأب الجريدة جانبا .. و ذهب مع ميدو إلى غرفته ….. بابا .. أريد أن أعترف لك بشئ .. و اعتَرفَ له بأنه هو من كسر الفازة الثمينة، سكب الحبر على السجادة الغالية، استعار عشرة جنيهات من محفظته .. أو أي شئ من هذا القبيل … واعتذر له لذلك

لو كنت مكان الأب … ماذا ستفعل؟ هل ستعاقبه .. لأنه اعترف لك و لم يكذب؟ هل تعاقبه لأنه اعتذر؟

إذا فعلت نفس الشئ ستحصل على نفس النتائج .. لو عاقبته لأنه فعل الصواب فلن يفعله مرة أخرى!
_ _ _ _ _ _ _ _

حدِّد للناس ما يضايقك بالضبط .. و لا تفترض أنهم يعرفون على وجه التحديد .. ارسم الخطوط الحمراء لكل ما هو مقبول لديك .. لأن هذه الخطوط لن ترسم نفسها حولك ، بل أنت من يرسمها ..

كيف تعامل الناس؟

لكل شخص مفتاح للتعامل معه .. كل التصرفات التي تصدر عنا، لا تلاقي نفس رد الفعل لدى كل الناس بنفس القدر ..

في علم الأخلاق ستجد أن القاعدة الذهبية هي : ( عامل الناس كما تحب أن يعاملوك ..)

هذه النصيحة أخلاقيا ممتازة .. تصلح إذا ما تحدثنا عن الخير و الشر .. الخطأ و الصواب ..

لكن إذا تكلمنا عن مهارات الإتصال الفعال .. فهذه القاعدة – اسمحوا لي – تحتاج لتعديل ..

” لا تعامل الناس كما تحب أن يعاملوك .. بل عاملهم .. كما يحبون أن تعاملهم! “

مثال: أشرف شخص انبساطي جدا .. يحب المرح و المزاح، و يحب أن يتعامل معه النا ببساطة لأن ذلك يذيب الحواجز بينهم …… التحق بعمل جديد .. و حاول أن يحبه الناس و أن يقيم صداقات عديدة ..
حاول أن يتقرب من مديره بهذه الطريقة .. كان يمزح معه و يتكلم معه بحرية .. لدرجة أنه دعاه لأن يجلسا سويا في المقهى المجاور للشركة ..
و لم يعرف حتى الأن السبب الذي دعا المدير إلى فصله!!     ما حدث هنا أن أشرف افترض أن المدير يحب ما يحبه هو .. في حين أن شخصية و وضع المدير كانت تجعله يفضل أسلوب التعامل الرسمي .. وكان أسلوب أشرف مستفزا بالنسبة له؛ لأنه اعتبره نوعا من التملق المفضوح، لذلك اضطر إلى إقصائه .. ليحافظ على احترام العاملين له.

عن الكاتب: د. شريف عرفة

المؤهل الدراسي:
– بكالوريوس طب و جراحة الفم و الأسنان – جامعة القاهرة (قصر العيني).
– دورات متعددة في مجالات الإدارة و التنمية البشرية و التسويق و القيادة.
– يدرس ماجستير إدارة الأعمال.

العمـل:
رسام كاريكاتير وكاتب ساخر في مجلة روزاليوسف
طبيب و جراح الفم و الأسنان.
كاتب و محاضر في مجال التنمية البشرية.
معد و مقدم تلفزيوني في مجال التنمية البشرية.

جوائز و شهادات تقدير :
– المركز الأول ,في مسابقة مانيسا الدولية للكاريكاتير.
– شهادة تقدير من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
– درع كلية طب الفم و الأسنان جامعة قناة السويس.
– تكريم كلية طب الفم و الأسنان ( شهادتي تقدير)
– تكريم كلية الفنون الجميلة (قام بالتحكيم في مسابقة الكلية لفن الكاريكاتير).

للإطلاع على نماذج من الكاريكاتير ادخل هنا

معلومات أكثر :

عنوان الكتاب: لماذ من حولك أغبياء؟

المؤلف: د.شريف عرفة

مكان الشراء: دار الشروق

السعر: 25 جنيه مصري

عدد الصفحات: 271

دار النشر: دار الأفق

موقع المؤلف: www.drsherif.net

6 people like this post.
Share
5 Comments

جئتكم من الإسكندرية بـ …. نقاب waterproof

يوميات

السلام عليكم ،،،

البارحة (السبت) عدت من الإسكندرية ليلا ولله الحمد.

شكرا لدعواتكم . . . .  عدت سالمة ليس إلا بعض البرد (الإنفلونزا) 😀 لكن اطمئنوا التدوين غير مُعدي.

و قد أتيتكم ببعض الصور من هناك كهدية . . . .

بحر الإسكندرية

بالطبع لا أريد أن أخبركم … لكنَّ بعضكم من خارج مصر .. لذا فسأخبركم عن المناظر التي رأيتها هناك أعزكم الله :(

لن أتكلم عن غير المحجبات لأن المشكلة ليست فيهم .. . . . بل المشكلة في المحجبات، و الحق أقول أنني إن وصفتهم بالمحجبات أكون قد أخطأت في حق الحجاب لكن ربنا يهديهم و يهدينا …

هؤلاء ..لا يرون غضاضة في أن يسبحوا في البحر بحجابهن حتى وصلت الدرجة إلى أن تنزل المنتقبات إلى البحر ظانين أنهن بذلك لا يخرجن عن شروط الحجاب و أن النقاب يحميهن!! و نسوا أن من شروط الحجاب ألا “يصف” و ألا “يشف” … و هذان الشرطان لا يتحققان و نزول البحر.

waterproof نقاب
… الصيحة الجديدة في عالم النقاب 😀  قال يعني: الماء لن تؤثر في نقابهن أو حجابهن و لن تجعل ملابسهن تلتصق عليهن؟!! و مافي مشكلة إن الشباب يمعنون النظر في تلك التي تظن أنها ترتدي حجابا – قد التصق بجسدها كله كأنها لا ترتدي شيئا- فالشباب في المصيف معظمهم و ليس كلهم لا يخشون شيئا و لا يختشون … و ينسون “غض البصر” و كأنه مش فرض عليهم و على النساء أيضا، و هناك في ذلك المكان لا يتورع الشباب عن تفويت أي فرصة لمعاكسة الفتيات و خصوصا أن من نزلت الماء منهن قد فقدت جزء من حياءها – ولا أقول كله ، و لا تحدثوني بعد ذلك عما يسمينه ( المايوه الشرعي) أي لباس البحر الشرعي … لأن الشرع برئ من ذلك الاسم، فكيف بالله عليكم يتفق نزول البحر أمام الرجال بذلك المايوه الذي يصف الجسم و يفصِّله تفصيلا؟؟؟

أنا لا أحَّرم نزول الماء للفتيات – فأنا لست شيئا لأحرم شئ، كما أنني لا أهاجم النقاب لأنني أحبُّه، لكنني أقول أن نزول الماء يجب أن يتم بضوابط أهمها؛ أن تختار المكان الذي تنزل فيه، فهناك أماكن لنزول الماء ليس فيها اختلاط، و هناك نوادي تتيح للفتيات نزول الماء في أيام مخصصة لهن بدون اختلاط أو تخصيص “حمامات سباحة” للفتيات فقط ، لكن أن تؤذي الفتاة المسلمة نظر أخيها المسلم بنزولها إلى البحر أمامه فهذا ما لا أرضاه و ما لا يرضاه أي مسلم حريصٌ على دينه.

أترضاه لأختك

ألم يعلم بأن الله يرى

أعجبتني جدا هذه الصور … فــ كورنيش الإسكندرية معروف بالمحبين (من الجنسين) يجلسون على تلك الصخور يتهامسون و يتلامسون و يقومون (فلنقل بعضهم و ليس معظمهم) بأفعال لا ترضي الله

فبعض الناس – بارك الله فيهم- قاموا بالرسم على هذه الصخور صورة تُعبَّر عن الواقع ( شاب يضع يده على كتف فتاة) و كُتِب بجواره عبارتين ( أترضاه لأختك – ألم يعلم بأن الله يرى) … جملتين غاية في التأثير صراحة و لا أزيد عليهم.

و بعد فهذا هو رأيي ……. و أُعد نفسي مخطأة بجلوسي على تلك الشواطئ الشائكة :)

لكم مني السلام

و دمتم بخير و على طاعة

Be the first to like.
Share
14 Comments

فضفضة .. قليلٌ من كثيـر!

و عجبي, يوميات

اللي اختشوا ماتوا

السلام عليكم و رحمة الله …..

هذه فضفضة .. لعلي أُخرِجُ ما بداخلي فأرتاح قليلا

ما حدث اليوم ليس استثنائيا ولا جديدا على أحد ، غير أنه بدا جديدا على مسامعي! فما هو …. ؟

= = = = = = = = >>>

أضحكت سِنّي .. لا أضحك الله لك سناً في معصية !!

استيقظت اليوم باكرا بنشاط لأنني سأذهب حيث أُحب أن أتواجد دائماً … إلى المكتبة :)

نزلت من بيتي و عند اقترابي من المكتبة “مشياً” مررت بجوار سيارة”نصف نقل” كانت أصوات الأغاني التي أسميها أنا أغاني ميكروباصات – لأنها سيئة للغاية في كل شئ و تقريبا بلا معنى واضح  – كانت تلك الأصوات تنبعث منها . . . . وضعت رأسي في الأرض حتى لا أتعرَّض لأي نظرات من السائق لكني مع ذلك لم أسْلمَ :(
أطلَّ برأسه من النافذة قائلا بكل -جُرأة و استهزاء- : ” ماتيجي نطلع عمرة ” . . . . . . . . . !!!!!!

لا حول و لا قوة إلا بالله!! وصلت بك الدرجة – من الحقا**- إلى أن تختار تلك الطاعة العظيمة حتى تضعها في غير موضعها … “تعاكسني” بدون أدنى قدر من حياء …… حتى لم تستحِ من الله و أنت تنطقها !!!!!!!

حينها إستحضرت آية من القرآن الكريم ، قال الله تعالى : ((وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ)) الآيات … سورة التوبة، آية 65

و لا تعليق ! … أسأل الله ألا أكون قد وضعت الآية في غير موضعها.

و للإستزادة في باب من هزل بشئ فيه ذكر الله ادخل هنا .

الرجولة .. أين هيَ؟؟!

اليوم أيضاً :) لكن في رحلة العودة حدث ما لابد منه .. ركبت “الميكروباص” وسيلة المواصلات الأسرع! لأني بطبيعة الحال سكني قريب من المكتبة ..

المهم .. دخلت في هذا العالم العجيب الذي مازلت مندهشة من قدرته على شق وجودٍ له في هذه الحياة .. اضطررت لأن أجلس في مكان “مزنوق” :) على يساري سيدة و على يميني “لا أدري من” …. وضعت حقيبتي بجواري مخافة أن يأتي رجل ليلتصق بي دون أدنى مراعاة … و رغم ذلك جاء الأول ليجلس فقال لي بغلظة ” شيلي الشنطة خليني اقعد ” !!! أجبته أني لا أستطيع ” حضرتك كده هاتلزق- تلتصق- فيا ” و أصررت على ذلك فانتقل إلى مقعد آخر ، و جاء مَن بعده و جلس و طلب نفس الشئ!! أجبته كما سبق ، فنظر لي شذرا و أصرّ .. فنَظرتْ له مندهشةً و أصررت icon_twisted

أصبح الأمر عِناداً (( متحاولش))  😀 !!

طبعا جَلَسَ صامتاً … لكنني وددت لو أسأله، أليس عندك أخت أو زوجة … ألست تخاف أن يلمسهما أحد عمداً مثلما أرَدت أنت ؟؟!
إن كنت تَخاف فتلك مصيبةٌ >> أين حياؤك .. أليس في وجهِكَ ماء؟! ترضى لغيرك ما لا ترضاه لأهلك!
وإن كنت لا تَخَاف فالمصيبةُ أعظَمُ  >> أنت إذن ما فيك شئ من الرجولة :p

خِف إذن .. لأن الذي ستفعله بالناس سيُفعل بك أو بزوجتك ، و هي أصلا قد لا يكون لها أي ذنب في ذلك .. فلا تنتقص من رجولتك بمثل هذه الأفعال.

و بعد . . .  فهذا قليلٌ من كثير . . .

دمتم بخير و على طاعة :)

———————————

ملحوظة: سأسافر الإسكندرية غدا و لمدة ثلاثة أيام ( تغيير جو) … ادعولي بالسلامة من كل شر و معصية .. اللهم آميــن.

Be the first to like.
Share
15 Comments

مبرووك .. ديسكو إسلامي في ماليزيا !!!

و عجبي
ماليزيا الساحرة

ماليزيا الساحرة

بالمصادفة … قرأت هذا الخبر في شبكة المحيط .. و يا ليتني ما قرأته .. يتكلم عن السماح بأول ديسكو (مَرقَص) إسلامي في ماليزيا و إليكم الخبر :

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=280913&pg=1 أرجو قراءة الخبر أولاً …

اقتباس:

وقال نك عزيز نك مات رئيس وزراء ولاية كيلانتان التي تحكمها المعارضة :” إنه لا يعارض الرقص ولكن يجب عدم الاختلاط بين الرجال والنساء وعدم كشف النساء بطونهن تمشيا مع القواعد الاسلامية الصارمة”.

مثل هذه الأفعال المتوالية التي نقرأها في الأخبار أو تحدث أمامنا من استهزاء بالدين أو بعقول المسلمين تثير العديد من الأسئلة و الإستفسارات التي تلح بشدة للحصول على إجابات :

1) لماذا دَئِبَ الناس كل يوم و الثاني على اختراع أشياء لا تمت للدين بصلة لكنها تُنسَب للإسلام؟؟؟!!

2) أخبروني إذن هل الرقص يتم بالتناوب؟!! يعني فقرة للنساء أولا ثم يأتي دور الرجال في الرقص فرادى بعد ذلك؟

3) طبعا ما يصح إن النساء يكشفن بطونهن لكن إن كشفنَ أي شئ آخر فــ هلا و سهلا … و ليس هناك أي مشكلة على الإطلاق طالما البطن لم تُكشف!!

4) أما عن قواعد الإسلام الصارمة فهو صراحة “ماقصَّر”، منع الخمر و منع الإختلاط .. لكني لا أعلم هل الرقص على أنغام الموسيقى الصاخبة أو الهادئة حتّى من الدين في شئ؟؟؟

أما العجب العُجاب فهو في :

وقالت الصحف :” إن خطوة اباحة المراقص جزء من محاولة لتعزيز السياحة في كيلانتان التي يحكمها حزب الاسلام الماليزي الذي يهدف برنامجه الرسمي الى تحويل البلاد الى دولة إسلامية.”

الغريب أنه بعد كل ما ذُكر أعلاه أن هذا الحزب مازال ينوي تحويل البلاد إلى دولة إسلامية حقااااا !!! كيف؟؟؟

سؤالي هو : هل الخبر أعلاه صحيح 😀 !!!!!!!! ديسكو .. و إسلامي . . . . . .  و عجبي!!

بالأخير … أُحب أن أبارك لكل المسلمين و أقول: بهذه الخطوة و بما سبقها و بما سيليها الكثير .. هاتتقدموا فعلا و هاتبقوا دولة متقدمة ( للخلف طبعا)  و اطمئنوا لن يهزأ أحد من الإسلام بعد  . . . لأن المسلمين لم يتركوا لأحد مقاما لمقال فيه استهزاء إلا و وفُّوا و زادوا !

Be the first to like.
Share
12 Comments

بداية جديدة مع التدوين

New Life

ما الذي يجعلني أدخل عالم التدوين؟ هل سأقدم شيئاً جديداً يقرؤه الآخرون؟
هل سأقدم شيئاً مفيداً…….هل سيكون تدويني إضافة؟!!
أن أكتب موضوعات لأطلع عليها أنا فقط ، لا صعوبة في ذلك……لكن أن أفكر في أنني سأكتب ليقرأ الآخرون!! هنا تكمن الصعوبة،
أن أكتب فلا أجرح الآخرون، أن أكتب فلا يضايقهم كلامي، أن أكتب فيشعرون بأنني أضفت شيئا مختلفا لعالمهم أو لخبراتهم،،، لكن ما فائدة كتاباتي لهم إن لم تضِف شيئاً؟؟!!
أتمنى في مدونتي هذه ، و أنا جديدة على عالم التدوين، أن أقدم شيئاً جديدا…. شيئا مفيداً……. أن أتواصل مع الآخرين،
أعرف أفكارهم و يعرفون أفكاري، أستفيد من خبراتهم و لعلي أفيدهم بالقليل، لكن بالتأكيد سيُثرينا الحوار….

لماذا ركاز على الحق؟ سؤال تجدون إجابته هناك .
من أنا؟ سؤال أشعر به في عيون بعضكم و جوابه هنا .
إذن الآن ألقاكم في التدوينة القادمة 😀
دمتم بخير………..

Be the first to like.
Share
12 Comments
« Older Posts